الأحد، 28 مارس 2010

دورة الثقة في النفس

بسم الله الرحمن الرحيم ..
اسعد الله اوقاتكم بكل خير وسعادة وزادكم من الثقة بالنفس ..
وصلني قبل فترة ايميل من احد الاصدقاء وكان يتحدث عن الثقة في النفس .. وكان يحمل ملف عرض وحاولت ان اقدمه هنا لكي نستفيد جميعا .. فجزى الله كل خير من قام على اعداده ونشره .. فهذا العمل يستحق الدعاء لصاحبه .. ولاتنسوني معه .. ^_^

هناك 9 تعليقات:

  1. والله انصدمت لما عرفت أم الواثقين من انفسهم في العالم 2% فقط ، أجل هذولي اللي مسوين انفسهم طلعوا على فشوش نفخة عمر ومن داخل الله العالم ،

    سبحان الله فعلا لما تطلع من بيتك بثقة واطمئنان
    وتروح للمكان اللي انت ناصيه وتقبل بابتسمامه صادقه وشموخ وتسلم وتصافح تحس بالثقة وغير كذا تحس اللي حواليك ينشدون لك وهذا اللي صار لي أمس
    الله يكتب الخير

    سبحان الله الدعوات اللي مكتوبه في الدورة كنت ارددها دائما وانا ما ادري إنها تدعم الثقة بالنفس

    بوست جميل ومفيد وراقي مثلك ياشاب
    مودتي لك

    ردحذف
  2. صدى الاحساس29 مارس 2010 4:57 م

    سلام...
    ما شاء الله عليك كلمات فغلا نحتاهجها في حياتنا
    دورة رائعة لنثق بانفسنا اكثر ولنجعل الاخرين يثقون بنفسهم من خلال التشيع
    الله يعطيك العافية
    تحياتي صدو...

    ردحذف
  3. بنت الثلاثين ..
    هذا واقع من خلال دراسات وابحاث لذلك علينا ان نسعى لتغيير الرقم هذا الى الافضل مما بلغ الجهد والعمل ليرتفع الرقم وتزداد نسبة الواثقين في انفسهم ومسبة الامور السلبيبة وعدم الثقة ونترقي بايماننا وعلمنا ودولنا وانفسنا ومن حولنا الى القمة .. صعود القمة ليس صعبا لكن البقاء على القمة هو من يحتاج الى مجهود ...
    دمتي في رعاية الله ..

    ردحذف
  4. صدى الاحساس
    حياك الباري وحفظك ..
    هذا دورنا في الاسلام وفي الحياة ايضا ان نسعى الى تقديم كل ماهو مفيد لمن حولنا .. لكي نرتقي للقمة بأنفسنا وثوابتنا وايماننا وعلمنا ..
    رعاك المولى ..

    ردحذف
  5. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
    العرض جداااااااا رائع...ومفيد.
    الثقة في النفس من وجهة نظري تعتمد بشكل كبير على أسلوب التربية ...أنا أرى أن أغلب الأباء في المجتمع العربي لا يعرفون المفاتيح الحقيقية لأطفالهم وتجدهم بدل البناء يشتغلون على التذمير والإحباط وهذا ما يخلف شباب بشخصيات مهزوزة.
    ولكن نحن الآن أباء وأمهات المستقبل...الآن الكرة في ملعبنا...يعني بإمكاننا أن نغير ونستفيد من أخطاء الأولين.
    نظرتي إيجابية فعلا بهذا الخصوص.
    على العموم شكرا على العرض المميز...
    تدوينة مفيدة.
    ملح

    ردحذف
  6. عليكم السلام ورحمة الله ...
    فعلا الدور الاساسي في بناء جيل واثق من نفسه ومن قدراته .. ومن انتاجه .. هم الاباء .. قد يكون من غير المنصف القول بأن الكل .. بل هناك اباء زرعوا ولقوا نتاجهم .. وهم كثر .. لكن قد يكون البعض لديه تقصير في ذلك ويبقى الدور الباقي على نفس الشاب .. او الفتاة ..
    حياك الله .. ملح

    ردحذف
  7. جزاك الله خير ... يا شاب طموح

    على هذا النقل ... وجزى الله صاحبه خير الجزاء

    وجاء في وقته
    كنت احتاج .. اقدم دورة لجماعة الثقافة
    اكيد راح استفيد منه

    سلمت لنا

    ردحذف
  8. مرحبا يا استاذ اياد ..
    واياك ان شاء الله ...
    ابد حاضرين نعين ونعاون ..
    يسلمك ربي ..

    ردحذف
  9. دوره رائعه

    حاولت احملها

    لكن ما عرفت :)

    ردحذف