الخميس، 23 سبتمبر، 2010

ألم من الخيال

بسم الله الرحمن الرحيم ..
أسعد الله اوقاتكم بكل خير ومسرة .. افتقدت مدونتي الحبيبة لكثرة أشغال أمر بها .. اسأل الله العون من عنده ..
وصلتني رسالة على الايميل .. مجموعة من الصور التي لها هدف او غاية يريد صانعها ان تصل الى اكثر عدد .. فأحببت المشاركة بها في هذا البوست .. نبدأ على بركة الرحمن ..
يقول احد العلماء ان اغلب الناس السلبية والتي لاتنظر للحياة بنظرة ايجابية ولاتعمل على اشغال عقلها بما هو مفيد .. لاتستخدم الا 10 % من عقلها .. و90% في وضع السبات الدائم .. لكن الشيخ سلمان العودة سمعته ذات مره يقول .. يل اعتقد لايستخدم سوى نصف % من عقله والباقي لايستخدم .. لماذا كل هذا ..؟


أما هذه الصورة لقد أدمت قلبي وجعلت من الحزن يسكن قلبي ويستوطنه .. لما فيها من عدة أمور .. نسأل الله أن يعجل بالفرج وأن يكتب لنا الصلاة فيه يارب .. أترك لكم إستخراج مافيها من آلاآآآآآآآم .. أوجعتني ..

الأربعاء، 15 سبتمبر، 2010

الحياة الزوجية ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
اسعد الله اوقاتكم بكل خير ومسرة وحب ووئام ..
لقد اكرم الله ادم بأن جعل لهم .. نصف اخر يكمله .. اخرجها من ضلع في صدره .. كما قيل انه اعوج .. لكن الذي قد يكون خافيا على الكثير ان هذا الضلع الذي خرجت منه ( وهو نائم ) هو الدعامة القوية والحامي للقلب رغم رقته .!!!
بعد ان من الله على الرجل بهذه المخلوقة الجميله .. ( حواء ) .. شرع له الارتباط بها وجعلها سكنا له .. سكن النفس والفؤاد والروح والعواطف وكل شي .. وبعد هذا كله .. اعجب مايكون من الرجل ان لا يجيد التعامل معها !!
قال تعالى :
(ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها)
وقال جل شأنه :
(خلق لكم من أنفسكم أزواجاً) نكمل الاية ( وجعل بينكم مودة ورحمة)
انتبه إلى كلمة أزواجاً ولم يقل نساء، بمعنى أنه لا يتحقق إلا من علاقة زواج..لا يتحقق ذلك إلا إذا تحولت المرأة إلى زوجة .. تدبروا الآية جيدا ..!

حدثني قريب لي يعمل في احد المحاكم .. عن نسبة الخلافات الزوجية ووجودها على طاولة القضاة .. رقم هائل ..!! والاعجب من ذلك انهم حديثي عهد بالزواج ..!! لماذا .؟؟ أهو لقلة معرفه بطرق التعامل مع الانثى .؟ ام لأسباب اخرى اعتقد ان الكل يعرفها جيدا ..؟
العلاقة بين الزوجين .. ليست كأي علاقة .. لا شبيه لها الا ماقد سبق ( والديك ) ..!!
في احد الدول الاسلامية ( ماليزيا ) كانت نسبة الطلاق عندهم عالية .. فقرروا ان يعالجوا المعضلة ولكن بأسلوب ممتع وشيق اصبح الكل يتهافت عليه .. اصبح لايعقد النكاح الا بشهادة موثقة معتمدة تثبت ان الطرفين قد اكملا الدورة المقامة في العلاقة الزوجية وطرق العيش فيها بكل حب وسلام .. ( كم تمنيت ان تقام مثلها ويفرض مثل هذا الشرط في دولنا العربية وخصوصا الخليجية ) .. فأصبحت النسبة ضيئلة جداا قد تصل ان لم تخني الذاكرة الى 2% فقط !!!!!
قد يقول احدكم .. كيف تتحدث عن الحياة الزوجية وانت لم تخضها بعد .؟! .. فجوابي له .. الحياة علمتني .. !!
دعونا نتحدث بكل صراحة وشفافية ووضوح ..
كل ابن ادم يخطئون .. نعلم جميعا مايقع من بعض الشباب في كل البلدان .. من تجاوزات .. في انشاء علاقة بين طرفين ( رجل وامراءة ) ليست صحيحة وغير شرعية .. ( لن اتحدث عن الحكم الشرعي فالكل يعلم الحكم.. ) .. فتجد الشاب عندما يرتبط بتلك الفتاة .. يتعامل معها تعاملا راقيا .. كلام حب وغزل .. هدايا .. كثير السؤال عنها .. يخاف عليها .. يغار عليها .. ( حتى وان كان الهدف من تلك العلاقة سيئا !! ) قد يصل به الامر الى ان يفضلها ويقدمها على ذويه ( امه واخته ... ) .. ولكن عندما يرتبط بفتاة بطريق صحيح وواضح .. ينقلب على عقبه ..!! لماذا .؟؟؟
كان وقع المشكلة التي سمعت بها على نفسي مؤلما .. فلم تتركني الافكار لوحدي .. شعرت برغبة في الصراخ حينها .. لكن هناك صوتا داخليا يناديني ويقول تريث ولاتستعجل ولا تيأس .. عليك ان تقوم بواجبك تجاههم .. قدم النصح لهم .. ارشدهم ... وعندما اشتد ارهاق التفكير لدي .. لجأت الى الباري بأن يلهمني ويرشدني ويسددني لكي اقوم بهذا العمل .. نسأل الله التوفيق والسداد ..
فقرأت بعضا من الكتب .. لبعض الدعاة والمثقفين .. ووضعت ورقة بيضاء وقلما بجانبي وما ان بدأت بالقراءة .. الا وكأن الارشادات بدأت تنهمر بحديث داخلي وبصوت مرتفع .. فتوقفت عن القراءة حينها وبدأت اكتب .. فسأضع بعض ماقرأت اولا ثم ماعلمتني الحياة ..

يقول رسولنا ومعلمنا ومرشدنا محمد صلى الله عليه وسلم ..( خيركم خيركم لأهله .. وأنا خيركم لأهلي ) .!!!
يقول الامام الشافعي رحمه الله في العلاقات ..( الحر من راعى وداد لحظة .. أو تمسك بمن أثابه لفظة ) اي .. وداد لحظة تعني شخصا تقابلت معه وودته وألفته عليك ان تراعي هذه اللحظه وتجعلها في الحسبان .. اما من أثابه لفظة .. تعني شخص علمك حرفا او كلمة عليك ان تحفظها له ..!!
يقول الدكتور سلمان العودة .. الزوجان يسيران في طريقين متوازيين لا يلتقي احدهما مع الاخر .. والمشكلة انهما قد يتقاطعان .. ويتعاندان .. لكن ماذا لو كانت الكلمة الهادئة منهجهما .. والنظرة الراضية اسلوبهما .. والصبر الجميل اساس في العلاقة ..؟؟ لكانت الحالة افضل ..!!
ويقول أيضا .. الحياة ليست حبلا يحاول كل طرف أن يجره إليه .. فالمرأة تطالب وتعاتب .. والرجل يوبخ وينتقد .. والضحية .. الحياة الزوجية ..!!
إن الاختلافات التي تقع بين الازواج .. تكاد تطيح بالحياة الزوجية ويقع انفصال .. اما عاطفي .. او بالطلاق .. وهذه الخلافات ليست بسبب مشكلات كبيرة بل ربما تكون مشكلات صغيرة تراكمت ولم تحل بشكل جيد ..!!
فالحياة أجمل وأحلى شيء .. حتى الحزن .. بالصبر والرضا يتحول إلى سرور ..!!

يقول كاميل صبري .. ان السنوات الاولى للزواج هي الفترة التي يتعلم فيها كل طرف كثيرا سلوك الاخر .. !!
ان لكل منهما عاداته وامزجته الخاصة التي تكونت وتأصلت قبل الزواج وقد يكون من الصعب تغيير بعض هذه العادات او تقبلها .!! فهناك توافه هي السبب في شدة النزاع بينهما .. وهي لا تخفى عليكم ..

وهذا أحدهم عندما أراد ابنه الزواج أوصاه بعشر .. ولاحظ أخي على ماذا ركز في بادئ الأمر ....:
الأولى والثانية :
فإنّ النّساء يحببن الدلال ويحببن التصريح بالحب , فلا تبخل على زوجتك بذلك فإن بخلت جعلت بينك وبينها حجاباً من الجفوة ونقصاً في المودة .
وأما الثالثة:
فإنّ النّساء يكرهنَ الرجل الشديدَ الحازم ويستخدمن الرجل الضعيف اللين , فاجعل لكل صفة مكانها فإنّه أدعى للحب و أجلب للطمأنينة ..
وأما الرابعة :
فإنّ النساء يُحببن من الزوج ما يحب الزوج منهنّ من طيب الكلام وحسن المنظر ونظافة الثياب وطيب الرائحة , فكن في كل أحوالك كذلك, وتجنب أن تقترب من زوجتك تريدها نفسك و قد بلل العرق جسدك وأدرن الوسخ ثيابك فإنّك إن فعلت جعلت في قلبها نفوراً وإن أطاعتك , فقد أطاعك جسدها ونفر منك قلبُها .
أما الخامسة :
فإنّ البيت مملكة الأنثى وفيه تشعر أنّها متربعة على عرشها وأنها سيدة فيه , فإيّاك أن تهدم هذه المملكة التي تعيشهاوإياك أن تحاول أن تزيحها عن عرشها هذا ,فإنّك إن فعلت نازعتها ملكها وليس لملكٍ أشدّ عداوةً ممن ينازعه ملكه وإن أظهر له غير ذلك ..
أما السادسة :
فإنّ المرأة تحب أن تكسب زوجها ولا تخسر أهلها فإيّاك أن تجعل نفسك مع أهلها في ميزان واحد , فإمّا أنت وإمّا أهلها فهي وإن اختارتك على أهلها فإنّها ستبقى في كمدٍ تُنقل عَدْواه إلى حياتك اليومية .
أما السابعة :
فإنّ المرأة خُلِقت مِن ضِلعٍ أعوج وهذا سرّ الجمال فيها وسرُّ الجذب إليها وليس هذا عيباً فيها " فالحاجب زيّنه العِوَجُ " , فلا تحمل عليه إن هي أخطأت حملةً لا هوادة فيها تحاول تقييم المعوج فتكسرها وكسرها طلاقها , ولا تتركها إن هي أخطأت حتى يزداد اعوجاجها وتتقوقع على نفسها فلا تلين لك بعد ذلك ولا تسمع إليك , ولكن كن دائما معها بين بين ..
أما الثامنة :
فإنّ النّساء جُبلن على كُفر العشير وجُحدان المعروف فإن أحسنت لإحداهنّ دهراً ثم أسأت إليها مرة قالت: ما وجدت منك خيراً قط , فلا يحملنّك هذا الخلق على أن تكرهها وتنفر منها فإنّك إن كرهت منها هذا الخلق رضيت منها غيره ..
أما التاسعة :
فإنّ المرأة تمر بحالات من الضعف الجسدي والتعب النفسي حتى إنّ الله سبحانه وتعالى أسقط عنها مجموعةً من الفرائض التي افترضها في هذه الحالات, فقد أسقط عنها الصلاة نهائياً في حالة الحيض وفترة النفاس, وأنسأ لها الصيام خلالهما حتى تعود صحتها ويعتدل مزاجُها , فكن معها في هذه الأحوال ربانياً, كما خفف الله سبحانه وتعالى عنها فرائضه أن تخفف عنها طلباتك وأوامرك .
أما العاشرة :
فاعلم أنّ المرأة أسيرة عندك فارحم أسرها وتجاوز عن ضعفها تكن لك خير متاع وخير شريك


لذا أخي ( الزوج ) الحبيب .. أختي ( الزوجة ) الحبيبة .. اليكما بعض ماتعلمته من الحياة .. ::
التزما الابتسامة .. فهي مفتاح لكل القلوب .. !
التزما الكلمة الطيبة .. !
إثن على لبسـ هـ \ ـا ..!
إثن على عطر هـ \ ـا ..!
إثن على طبخها ..!
التزما حسن المؤانسة والمعاشرة ..!
تذكر \ ي .. كل موقف حسن وجميل وابتعدا عن كل موقف فيه اساءة او تقصير ..!
التزما الوفاء وحافظا على الود بينكما ..!
حثها \حثيه .. على صلة الأرحام ..!
كن\ كوني .. منصفا ..!
تواضعا ..!
ابتعدا عن الانانية ..!
تطيب \ـي بتقدير وجهة النظر ..!
تطيب \ ـي بتفويت الغضب والانفعال ..!
لاتقحم ضغوطاتك الخارجية الى داخل مملكتك ..!
وأقول لكما أيضا .. "::
أين أنتم من .. التفاهم العقلي ؟ التفاهم القلبي في مشاعر الحب والحنان؟ الرؤية المشتركة ؟
.. مالمانع من التغزل ببعضكما البعض ..؟ قل لها أحــبــكـ ..! قولي له أحــبــكـ ..!! لاتقل لي قد فات الزمن .. فأنت تملك مابين يديك أما الماضي لاتملكه عليك بما عندك ..!
هل جرب أحدكم أن يضع نفسه مكان الآخر ..؟
انت يارجل فكر فيما تقوم به زوجتك من أعمال طبخ وتنظيف واستعداد لملاقاتك .. كلها تحتاج إلى جهد .. مالذي سيقع عندما تهمل احدها نسيانا .. مثل الطبخ .. ؟ او التنظيف ؟ او الاستعداد لك .؟ وعندما تكون زوجتك حاملا تذكر انها تمر بمرحلة فسيولوجية داخلية تأثر عليها نفسيا وينعكس ذلك عليك لأنك الأقرب للقلب ..! ولاحظ أنك الأقرب للقلب ..! ارهاق الحمل هل جربته أخي الفاضل ؟ هل تعلم أن زوجتك قد لاتطيق الجلوس معك بسبب ( لا اعرف اسم غير هذا .. نساة ) .. هل تعلم أنها عندما تحيض تتعب نفسيا بشكل لايطاق .؟ !
وانت يا إمراءة .. فكري بما يقوم به زوجك .. يعمل من الصباح الباكر ليوفر لقمة العيش ..؟ يتلقى ضغوطات كثيرة في الشارع ..العمل .. الجيران .. ؟ وغير ذلك كثير ..!
فكروا قليلا .. حركوا عقولكم قليلا .. نشطوها من السبات المميت .. استيقظوا .. ولا أجد أفضل من ( تدارسوا القران الكريم وابحثوا فيه عن مايرشدكم لعلاقة حب دائمة الا قليلا .. تذاكروا في سنة خير من وطئت قدماه على الأرض ..) علمتني الحياة أن أغلب المشاكل في الدنيا لاتقع إلا عندما نبتعد عن أعظم مالدينا ( القران والسنة ) ..!

وأزيدكم مما تعلمته أيضا ..
هل تجيدون لغة الحوار مع بعضكما ؟ اعتقد ان الجميع يجيدها مع الكل إلا مع زوجته ..!! لماذا ..؟ حاولوا أن تتعلموها وتطبقوها فيما بينكم ..
جرب \ـي .. أن تتفقا بأن تجعلا يوما في الاسبوع مثلا .. وتخصصا منه ساعة واحدة لاتزيد .. يضع كل منكما أجندة ( نقاط يريد مناقشتها ) ماذا تريد \ ي .؟ ماذا تحب \ ي .. وغير ذلك .. حتى يتسنى لكما وضع النقاط فوق الحروف المبهمة في حياتكما .. لتسعدا وتنسجما وتتقاربا وتتآلفا .. وتنعما بحياة سعيدة .. ( لن تخلو من بعض المنغصات .. التي اعتبرها ابتلاء من الله ليرى صبركما ) ..!
وساعة تلعبان فيها مع بعضكما البعض ..( لستم أفضل من محمد صلى الله عليه وسلم .. ) وساعة لقراءة القران .. والاحاديث النبوية .. والكتب الثقافيه .. وغيرها كثير ..!
إستخدما لغة الاعتذار عن الخطأ او التقصير فهي تبعث في نفس الطرف الاخر الطمأنينة والاستقرار ..!

أخي الحبيب .. عليك أن لاتستخدم اساليب منبوذه .. مثل الضرب أو التهديد بالزوجة الثانية .. أو التمويه إلى الطلاق .. !
أخي الحنون .. في السابق حياتك لم يكن فيها تحمل مسؤلية كبيرة غير نفسك فقط .. أما الآن فأنت ( رب أسرة ) بدأت بشخصين وتستمر حتى يكتب الله لكما الذرية وتصبح مملكة تخرج أجيال ..!
عزيزي .. رتب وقتك .. لربك حقوق .. لوالديك حقوق .. لنفسك عليك حقا ..لزوجتك حق .. لأبنائك حق .. لزملائك لجيرانك .. لكن تذكر ان تكون منصفا .. لاتجعل يومك بين عملك وزملائك وتترك نصف الآخر .. !
عليك عندما تهم بالدخول الى مملكتك بأن تضع حملك من ضغوط عند الباب من الخارج .. وخذ نفسا عميقا .. وابتسم .. وسمي بإسم الله .. وادخل .. وسلم .. وابتسم مرة اخرى .. واسأل عن حالها .. قبل ان تسأل عن الطعام ! قبل ان تسأل عمن أتاكم من ضيوف ! اسألها عن نفسها .. اسألها عن الوقت الذي كنت بعيدا عنها بماذا كانت تشعر .! تذكر أيضا أن اهتمامك بالسؤال عن أهلها تزيدك رفعة في قلبها .!
أكرر ماقلت سلفا .. تغزل بها وتغزلي به .. ابعث \ ي .. رسالة على هاتفه من كلمة واحدة ..أحبك .. عندما تذهب بها الى اهلها اكتب لها .. البيت من دونك لايساوي شيئا فأنت ركنه ..! تغزلوا ببعضكما البعض .. أحبا بعضكما البعض .. !!
فوالذي نفسي بيده .. واقسم بعزته وجلاله .. أن الحياة جميلة .. الحياة متعة .. الحياة حب .. الحياة ابتسامة ..!

ختاما أسال الله العلي العظيم أن يوفقك كل زوجين لبعضهما ويجمع بينهما ويرزقهما ذرية صالحة ويؤلف مابين قلوبهما ..
واعتذر ان كان هناك تقصير فيما ذكرت .. او خطأ .. واعتذر عن الاطالة ..



الجمعة، 10 سبتمبر، 2010

معايدة





كل عام وانتم بخير .. تقبل الله طاعتكم .. وغفر لكم ..
لقد ارتحل عنا افضل الشهور .. ولله حكمة في ذلك .. واعقبه عيد .. يبهج النفوس .. ويدخل السرور على الفقير قبل الغني .. وعلى الصغير قبل الكبير .. وعلى المريض قبل المعافى .. ولله حكمة في ذلك ..
اسأل الله العظيم ان يجعل ايامنا عيدا .. ويديم علينا الافراح ..
عيدكم مبارك .. وعساكم من عواده ..
بمناسبة العيد الكل يتطيب من دهن العود .. ( قلب ينبض ) .. عسى ربي يطيبكم من طيب الجنه