الخميس، 1 ديسمبر، 2011

هل سترضى ؟

بسم الله الرحمن الرحيم ..
أسعد الله أوقاتكم بكل خير .. وسعادة وهناء ..
احيانا تمر على الانسان اوقات قد يضعف فيها .. وهناك اوقات يبتلى فيها من رب العالمين بحوادث يكون وقعها أليما على قلبك .. وقد تتسبب لك في انعزالك وبعدك عن المحيط الذي اعتدت ان تكون فيه اجتماعيا .. !! السؤال هنا هل ستكون صابرا وراضيا ام لا ..؟؟؟

حدثني احد الاعزاء على قلبي .. حديث عهد بالحياة الزوجية .. أن الله ابتلاه بأمور خارجة عن ارادته وصعبة على قلبه .. فوقع مالم يكن في حسبانه ..!!
وقع مايعتبر من ابغض الامور عند الله رغم انه جائز .. وثارت جوارحه واركانه بالالم والتعب .. ولكن ما ان وجد من ذكره بالله وشد من ازره حتى قام من مكانه وتوضأ وركع ركعتين لله .. ودعا الله فيها بكل مايختلج في صدره من الم وحرقة .. وما ان انهى تلك اللحظات التي كان يحادث ويناجي ويخاطب فيها ( الله جل جلاله ) الا وصاحبي قد اعتلت على حياه ابتسامه لا يعلم كيف ارتسمت ويشعر براحة عجيبة .. سألته رغم قوة ماحدث ومرارته .؟!!! قال نعم .. أتعلم يا شاب .. خلال اللحظات التي قضيتها مع ربي حبيبي وانا اناجيه في سجودي .. كانت العبرات تخنقني وتريد الخروج لكني كنت ادافعها .. وتغلبت عليها .. واستطعت ان اغلبها لفترة بسيطة فقط لكن بعدها غلبتني في احد لحظاتي واوقاتي الجميلة اثناء سجودي . . غلبتني وخرجت .. لكن بعدها ارتحت كثيرا .. !!
سؤالي هنا للجميع وانا معكم ..
مامدى رضانا وصبرنا وايماننا على ماكتبه الله لنا وماقدره علينا .. ؟ هل بحثنا عن رضى الله حتى يرضى عنا ويرضينا ؟