الثلاثاء، 26 يوليو، 2011

مرتبة الشرف


تضيق بي الدنيا بكبرها من معابيـس الوجيـه

و هاذاك لامنه تبـسـم شفـت للدنيـا طـرف

مني و إلي احببته و هو حبنـي منـه و إليـه


من غير لا أنا أعترف ومن غير لا هو يعترف

ليه آتحاكـا و كلبـوي يعـرف غايـة كل إبيـه


اليا فرح أفرح و دمعـه لاذرف دمعـي ذرف

اغليه يعني اعشقه اعشقه يعنـي امـوت فيـه


يعني أنا ميت مع عشقـه و مرتبـة الشـرف

ميت و يعشق و السبب ما فيه داعي ان آحكيه


الغيـد فالدنيـا هـواه وهـو لحالـه محتـرف

الشامخ اللي لا أقبل و حضن يديني فـي يديـه


تراعدت فرايصـه بالغنـج و أتساقـط تـرف

امشي معه من غير لا اين و لا كيـف و ليـه


من حيث ما يجرفني آغمض عيوني و أنجـرف

ان قال لا أقول لا ان قـال أيـه اقـول أيـه


ما عرف مسمع ما أرى ما أرى مسمع ما عرف

اللي اعرفه انـي أبيـه يتجمـل بـي و أبيـه


و كان العدل في صدته سجلني اكبـر منحـرف

يغفرلـي الله و الله يديمـه و يرحـم و لديـه


علمني ان البعد نكسه حـال و الصـده قـرف
سعد بن علوش

هناك 4 تعليقات:

  1. يااااهووووووووو
    امبيييه
    ارجمونا يا ناس ارحموا العزابيه <<< خخخخخ
    الله يوفقكم يارب ويجمعكم على الطاعه والانسجام

    sa

    ردحذف
  2. من القصائد الرائعه لسعد علوش ... :)

    ردحذف
  3. SA
    اومااا ارجمونا ؟؟ هههههههههههه قوية قوية ..
    بانت النية ..
    امين يارب وعقبالك .. وعسى الله يحقق مناي ومناك

    ردحذف
  4. جميلة ..
    نعم صحيح . هو المرعب .. سعد علوش .. قصائده قوية وذات هدف

    ردحذف